رئيس مجلس الادارة
مجدي سبلة

رئيس التحرير التنفيذي
محمد الحنفي

«البوابة» تشيد بانفراد مجدي سبلة في «المصور» بوثائق عن التمويل القطري للإرهاب

طباعة

السبت , 12 اغسطس 2017 - 07:54 مساءٍ

 الكاتب الصحفي مجدي سبلة رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال
الكاتب الصحفي مجدي سبلة رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال

أشادت جريدة “البوابة“ في عددها الصادر اليوم السبت 12 أغسطس بانفراد الكاتب الصحفي اللامع مجدي سبلة رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال، بنشر وثائق رسمية  بمجلة “المصور” في عددها الصادر الأسبوع الماضي يفضح فيها “إمارة الإرهاب للنظام القطري”. 

وكانت مجلة “المصور” قد انفردت في عددها الصادر الأسبوع الماضي، بنشر وثائق رسمية نشرها الكاتب الصحفي اللامع مجدي سبلة رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال، يفضح فيها إمارة الإرهاب للنظام القطري، عندما نشر خطابًا مسربًا أرسله وزير الخارجية القطري في ٤ يونيو الماضي إلى سالم عبدالله الجابر سفير قطر في بريتوريا “جنوب إفريقيا”، يطلب فيه سرعة التعاقد مع عناصر مرتزقة من جنوب إفريقيا، للقيام بمهام أمنية وعمليات إرهابية خاصة في السعودية والإمارات، بناء على طلب رئيس جهاز أمن الدولة القطري، بهدف تنفيذ مهام أمنية.

كما انفرد الكاتب الصحفي مجدي سبلة في مجلة “المصور”، بنشر خطاب الرد من السفير القطري في بريتوريا على وزير الخارجية القطري، والذي جاء بعد أربعة أيام فقط من خطاب وزير الخارجية القطري للسفير وهذا نصه:

١- الفرقة الأولى قوامها ٧٩١ عنصرًا، ويرأسها ضابط متقاعد من جهاز الأمن الوقائي بجمهورية جنوب إفريقيا، والمزمع إرسالها إلى المملكة العربية السعودية تزامنًا مع موسم الحج القادم، وتم توزيع هذه العناصر الإرهابية على ٥١٤ رحلة حج متفرقة من البلاد التي تخرج منها هذه العناصر، للقيام بعمليات إرهابية في المملكة العربية السعودية، والتركيز على مناطق مناسك الحج.

٢- الفرقة الثانية قوامها ٣١٧ عنصرًا «مرتزقة أفارقة» يرأسها ضابط متقاعد من الاستخبارات العامة بجمهورية جنوب إفريقيا، والمزمع إرسالها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم توزيعهم على ٩٠ فوجًا سياحيًا تتجه إلى دبي والشارقة، وذلك للقيام بعمليات إرهابية وضرب السياحة.

 وانتهى خطاب السفير القطري لوزير خارجية بلاده، بإرسال تقرير مفصل يؤكد أن هؤلاء المرتزقة الأفارقة، تم تأهيلهم عسكريًا بشكل متقدم.

كما تضمن التقرير أجور هؤلاء المرتزقة الأفارقة البالغة ٢٥ مليون ريال قطري بشيك موقع من «موزة بنت ناصر» رئيسة المجلس التنفيذي لدولة قطر وأم (الصبي تميم) حاكم دويلة قطر، وصرف من بنك “إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود”.

ويضيف الكاتب الصحفى مجدي سبلة في كشفه للمستور: “والمثير أنه عندما أثارت المعارضة القطرية التي تضم أمراء من آل ثان هذه التسريبات، فوجئ البنك بخطاب أرسلته «فراخندا حاج قاسم سليماني» مديرة مكتب الشيخة موزة، تقول فيه: «نعرب لكم عن بالغ استيائنا بشأن نشر بيانات مصرفية للعميل، وهو صاحبة السمو الشيخة «موزة بنت ناصر بن عبدالله بن علي المسند» رئيس المجلس التنفيذي لدولة قطر رقم الحساب ١ ٠٠ -٣٨١٧٣٢-٠٠٦٨، فرع الدوحة الرئيسي قطر، وتداولها في منصات المعارضة، وعليه فإنه يؤسفنا أن نبلغكم بأننا بصدد السير في الإجراءات القانونية بشأن إفشاء بيانات مصرفية ذات طابع سري للعملاء».

ويستطرد سبلة: “المفاجأة أن فراخندا مديرة مكتب موزة هي ابنة المجرم الإرهابي الإيراني قاسم سليماني، قائد ميليشيات الحرس الثوري الإيراني المساندة لحزب الله في لبنان، وقد تعاون مع القيادي الإخواني عصام العريان قبل ثورة يناير، وأمد جماعة الإخوان بعدد من أفراد الحرس الثوري الإيراني أثناء ثورة يناير، وهي «العناصر التي اعتلت أسطح ميدان «التحرير»، الأمر الذي كشف بوضوح التمويل القطري الفاضح للجماعات الإرهابية من خلال هذه العناصر”.

هذه الوثائق الخطيرة التي نشرها وانفرد بها الكاتب الصحفي مجدي سبلة فى مجلة «المصور»، تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن قطر ماضية في مؤامرة دعم الإرهاب للنيل من أمن واستقرار السعودية ومصر والإمارات والبحرين.

لقراء الموضوع المنشور بالبوابة اضغط على الرابط التالي:

https://goo.gl/s5rC2k

 

 

 

درجات الحرارة
  • 25 - 37 °C

  • سرعه الرياح :28.97
اسعار العملات
  • دولار أمريكى : 17.7740
  • يورو : 20.9021
  • ريال سعودي : 4.7394

هل تؤيد عودة التسعيرة الجبرية لجميع السلع؟

نعم
92.3076923077%
لا
7.69230769231%